فتنة حجور

فتنة حجور

قذارة وحقارة حزب الاصلاح في حجور ومحاولاته الرخيصة التي وصلت الى حد التأمر والخيانه خطر لا يقل عن خطر ميليشيا الحوثي. محاولاتهم القذرة لإقصاء ابومسلم الزعكري وتصوير إنتمائه لحزب المؤتمر وقربه من العميد الركن طارق وكانها تهمه لإقناع التحالف استبعاده من قيادة الجبهه دليل انحطاط وإفلاس وهو امر...



Loading...
صحافة 24 قارئ إخباري مستقل حيث والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها