وزير الدفاع اليمني على مشارف “نجران” والعدو يحتمي بمكة !!!

صحافة 24 نت - النجم الثاقب (مقالات و تحليلات) :

النجم الثاقب

بقلم :إكرام المحاقري

كما هي العادة الكريمة لقادة الجيش اليمني لا يرتضون بأن يكونوا رجال كراسي في الوقت الذي يخوض فيه ابناء الجيش واللجان الشعبية معركة الحرية والإستقلال والخلاص من قيود الإستعباد الصهيوأمريكية.

لا يخادعنا مرور الوقت لينسينا ما حدث في قمم أعد لها ملوك الخليج وأقاموها بمكة خوفا من الصواريخ اليمنية التي يدركوا نعم الإدارك بأنها لن تتعدى حدود الله وتستهدف الحرم المكي المقدس.

ظنوا أنهم بتلك الخطوة قد تداركوا الإستهداف، ولم يدركوا أنهم من أستهدف كرامة وعزة أنفسهم بذلك الخوف الذي تجسد في وجوههم اللئيمة وهم يجلسون خلف طاولة قمم العويل والنياح !!

وها هو المشهد اليمني الشجاع يتصدر شاشات التلفزيون وأثير الإذاعات وجميع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.

فقد قام وزير الدفاع اليمني بزيارة إستثنائية لجبهة نجران ومواقعها الإستراتيجية التي تم السيطرة عليها من قبل أبناء الجيش واللجان الشعبية ، غير آبه بإستخبارات العدو العسكرية ولا بطائرات العدوان الغادرة ، وضع روحه على كفه مقارنا نفسه بالمجاهدين من أبناء الجيش واللجان الشعبية.

فرق شاسع ما بين قيادات العرب الأحرار الذين لم يجعلوا من المنصب الا سلماً يوصلهم لرضوان الله وتحقيق أحلام شعب لطالما سلب العدو منه أحلامه بمخالبه القذرة ومخططاته الإستعمارية؛ وبين أعراب تجردوا من القيم والشجاعة وفضلوا الغريزة الحيوانية عن القيم الإنسانية. أصبحوا اذلة صاغرين كمن وقعت عليه الواقعة ولاذ بكتاب الله ليكون حكماً بينه وبين من تمكنوا منه والقرآن منه براء.

فقادة العدو لايختلفون عن جيوشهم الفرارة التي تفر مذعورة مخلفة وراءها ترسانة من الأسلاحة الفتاكة والمتطورة بجميع انواعها الثقيلة والخفيفة !!! وبمختلف صناعتها الأمريكية والبريطانية والفرنسية وغيرها …

كما أن قادة الشعب اليمني لا يقلّون شجاعة وتضحية ووطنية عن أبناء الجيش واللجان الشعبية المرابطون في ثغور البلاد.

هي تلك المعادلة الربانية التي تجسد فيها عدل الله وحكمته ، فما بين مواقف قيادة اليمن الأشاوس وبين من هم منقادون لقيادة أمريكا وإسرائيل . فهنا شمس دافئة مضيئة ستشرق ساطعةً ومبشرةً بنصر الشعب اليمني الصامد الصابر الأبي. وستكون الشمس مكسوفة كسوفاً كلياً على من إعتدى على الشعب اليمني واستباح سفك دمه .

“وإن غدا لناظره لقريب”.

#أعيادنا_جبهاتنا

#انفروا_خفافا_وثقالا


نشر بتاريخ : الأربعاء 2019/06/12 الساعة 11:37 ص

صحافة نت 24 : وزير الدفاع اليمني على مشارف “نجران” والعدو يحتمي بمكة !!!

اليمن الآن : وزير الدفاع اليمني على مشارف “نجران” والعدو يحتمي بمكة !!!

الصحافة اليوم وزير الدفاع اليمني على مشارف “نجران” والعدو يحتمي بمكة !!!



صحافة 24 نت فيديو

66
50
96
219
204
153
175
288
307
416
442
746
602
570
487
699
465
528
508
545
450
497
460
624
772
412
542
456
607
777
1684
850
3447
747
1167
869
1496
1715
979
2506
2462
1684
2121
1824
1359
2022
1519
12967
1981
1319
1556
1261
2442
1918
1916
1244
1234
3188
2910
1481
1798
2673
1557
1538
1931
1781
2522
3090
1153
1293
1639
2697
1709
1994
2626
1838
2894
2124
1593
3772
2792
3453
3293
2570
5471
8738
3274
2344
2192
2034
2312
2581
2129
3944
4813
2753
3293
2832
6928
3767
1969
7049
3763
11590
3409
4212
75194
5065
5303
4468
6923
11444
5167
4238
5012
4523
5828
5643
8724
5821
12931
5736
6474
8169
6400
6161
7240
9500
7888
18271
16080
11936
11135
26819
8298
12498
6784
19116
8773
8975
23922
32042
12888
9374
9410
8424
8262
13507
15377
12029
9747
10303
14522
7574
8208
8136
32292
8502
13525
10379
17155
14305
7648
13419
9636
24528
14612
10067
8989
8474
7815
13816
13535
9166
8227
8911
8662
15262
8374
9667
12523
8776
12158
13141
16518
11471
9961
8873
10857
10344
12713
96942
731514
17683
16524
147090
11831
88381
24400
13125
46127
30495
9879
13261
10858
18883
10840
23385
11045
9745
10144
16824
23486
17269
28679
10944
24615
15608
26823